Ahsan Ali Syed
03/26/2017 at 16:10. Facebook
دين الله سبحانه وتعالى يأمرك أن تكون ذو خلق وعدل مع الجميع ، من حيث التواصل والتعايش والاعتراف بالحقوق المتبادلة وشامل التعاملات ، وهذا هو دين جميع الأنبياء (ع) ، من آدم (ع) ، عيسى (ع) ، الى النبي محمد (ص) ، ولكي يبقى هذا الأمر خالداً تبناه الحسين المعصوم (ع) واستشهد لأجله حتى تتعلم الانسانية قيم الانسانية.

اللہ کا دین آپکو حکم دیتا ہے کہ بلند اخلاق و عدل کا سب کے ساتھ مظاہرہ کریں چاہے آپسی...
View details ⇨
Ahsan Ali Syed
03/25/2017 at 16:14. Facebook
Ahsan Ali Syed
03/24/2017 at 17:39. Facebook
إن الثقة بالله أمر أساسي للإيمان ، والصبر أساسي للثقة ، والطاعة أمر ضروري للصبر ، والولاء ضروري للطاعة ، هذه الضروريات أتى بها الأنبياء (ع) من الله سبحانه وتعالى ، هذه الضروريات جوهر النبي محمد (ص) ، وأساس حياة المعصوم علي (ع) ونواة تضحية المعصوم الحسين (ع).

ایمان کیلئے خدا پر بھروسہ اساسی امر ہے ، اور بھروسے کے لئے صبر بنیادی چیز ہے ، اور صبر کے لئے اطاعت اساس ہے ، اور اطاعت کے لئے محبت...
View details ⇨
Ahsan Ali Syed
03/23/2017 at 16:13. Facebook
يشهد القرآن المجيد أن كل ما يقوله النبي محمد (ص) هو من عند الله وأنه لا ينطق عن الهوى
( ٣-٤ : ٥٣ )
النبي محمد (ص) كذلك يشهد أنه هو مع الحسين المعصوم (ع) مندمجان (حسين مني وأنا من حسين ) ،
شهادة الاندماج المتكامل بين الشخصيتين هي (التوحيد ).

قران مجید گواہی دیتا ہے کہ ہر وہ بات جسے نبی کہتے ہیں وہ خدا کی جانب سے ہوتی ہیں اور وہ خود سے کچھ نہیں بولتے
اسی طرح نبی محمد (ص) گواہی دیتے ہیں کہ...
View details ⇨
الله سبحانه وتعالى دائماً ينير الخلق بالمجد الإلهي ، مراراً وتكراراً يرسل فروع المجد الإلهي ، الأنبياء والأولياء المعصومين ، هذه الفروع ، سواء كانت نبوة آدم (ع) او نبوة عيسى (ع) أو نبوة محمد (ص) ، وسواء كانت تقوى المعصوم علي (ع) ، أو حكمة المعصوم الحسن (ع) ، أو تضحية المعصوم الحسين (ع) ، فالخلق دائماً في حفظ الله ومنطوياً تحت نوره سبحانه وتعالى.

اللہ سبحانہ تعالی ہمیشہ مخلوق کو مجد الہی سے...
View details ⇨
النبي محمد (ص) رفع الراية الإلهية إرادة الله سبحانه وتعالى ، يدعو البشرية الى الله والى الفلاح والى الخلاص ، وكان أول من أجاب دعوته علي المعصوم(ع) والسيدة خديجة (ع) والمتقي ابو طالب (ع) ، وقد رُفع هذا العلم مرة أخرى من قبل حفيده الحسين المعصوم (ع) فكان أول من اتبعه حفيدة النبي (ص) زينب الكبرى (ع) والمتقي ابو الفضل (ع) وسبعون نفسا زكية وأهل بيت السيدة فاطمة الزهراء (ع).

نبی محمد (ص) نے خدا کے...
View details ⇨
بعث الله سبحانه وتعالى النبي محمد (ص) رحمة للعالمين ، ومعه معجزتين نعمة من الله رحمة ، القرآن الكريم وأهل البيت الطاهرين (ع) كلاهما متلازمان يفسر بعضهما بعضا ، كلاهما في اعلى مقام التبجيل . تضحية الحسين المعصوم (ع) تفسر القرآن وآل البيت الطاهرين الأتقياء (ع).

اللہ سبحانہ و تعالی نے نبی محمد (ص) کو عالمین کے لئے رحمت بناکر بھیجا اور انکے ساتھ دو معجزے قران کریم اور اہلبیت طاھرین (ع) رحمت اور...
View details ⇨
رسالة الله سبحانه وتعالى التي أُرسل بها النبي محمد (ص) واضحة ، وهي أن الغرض الرئيسي من خلقك هو إعداد نفسك للحياة الدائمة (يوم القيامة) ، وذلك باستخدام حياتك الفانية (الدنيا) لحصاد الحياة الخالدة ، ولكن في كثير من الأحيان الإنسان يفضّل هذه الحياة الفانية على الحياة الدائمة وبالتالي يتعدى على طبيعة الخلق والهدف منه ، ومن أجل حماية البشرية من هذا التعدي احتضن الحسين المعصوم (ع) التضحية.

خدائے...
View details ⇨
النبي محمد (ص) عن طريق ممارسة النبوة والتبشير ، وتمجيد الله ، والتعريف بالله سبحانه وتعالى على أنه السلطة العليا وهو على كل شئ قدير ، هذه الحقيقة اذا أذعنت لها النفس تصل الى مقام العدالة في تقرير مصيرها ، اما اذا أنكرتها تهبط الى درك الظلم والذنوب في تقرير مصيرها ، الحسين المعصوم (ع) تعلم هذه الفلسفة من جده (ص) ومارسها بأسلوب لا يمكن لأي انسان أن يتحملها ، ضحى بنفسه وبكل ما يملك من أجل ما...
View details ⇨
عندما كانت البشرية تعاني الفوضى ، الله الرحمن الرحيم ، ارسل النبي محمد (ص) برحمته لتنتظم البشرية بعبودية الله سبحانه وتعالى ، عندما رحل (ص) عن هذه الحياة الفانية ترك الرحمة في إرثه للحسن المعصوم (ع) والحسين المعصوم (ع) ، الحسين المعصوم (ع) أوضح تعريف العبودية لله سبحانه وتعالى - الغرض الوحيد للوجود - في سهول كربلاء.

جب کہ بشریت افرا تفری کا شکار تھی رحمان و رحیم خدا نے اپنی رحمت سے نبی محمد...
View details ⇨
جده النبي محمد (ص) أتى برسالة واضحة ، التمجيد والإعتماد على الله وحده سبحانه وتعالى ، في البداية كان وحيدا يبلغ الرسالة ، وبالتالي أوصل الإنسانية خارج دائرة الجهل ، هو - الحسين المعصوم (ع) - خلّد الرسالة بتضحيته السامية ، وبالتالي حمى البشرية حتى الخلود.

انکے نانا محمد (ص) واضح پیغام لیکر آئے تمجید اور صرف اور صرف خدا پر اعتماد
ابتداء میں یک و تنہا رسالت کی تبلیغ کرتے رہے اور یہاں تک کہ...
View details ⇨
بعث الله سبحانه وتعالى النبي محمد (ص) مُظهِراً للسراط المستقيم ، زوج ابنته المعصوم علي (ع) مفسراً للسراط المستقيم ، حفيده المعصوم الحسن (ع) مبرهناً ممارسة المستقيم ، حفيده المعصوم الحسين (ع) سلط الضوء وأحاط السراط بالتضحية بدمه ، حتى لا تضل الانسانية السراط المستقيم ، المسار الذي يقودها للعودة لله سبحانه وتعالى.

اللہ سبحانہ و تعالی نے نبی محمد (ص) کو صراط مستقیم کو ظاہر کرنے والا بناکر بھیجا...
View details ⇨
هؤلاء الهاشميين ، أُعطيت النوة للنبي محمد (ص) ، وأُعطيت العصمة والقيادة لعلي المعصوم ونسله ، هؤلاء خُلقوا في أنقى اسلوب لتوضيح التوحيد ، جميعهم بشّر بممارسته للتوحيد ، ومن ضمن هذه الممارسة ، علي المعصوم (ع) قُتِل في وضع السجود ، المعصوم الحسن (ع) سُمّم ، المعصوم الحسين (ع) كتب نص التوحيد بدمه البرئ.
جده النبي محمد (ص) خاتم الأنبياء أُرسل للبشرية كافة ، أبوه المعصوم علي (ع) وقف الى جانب النبي (ص) ورسالته وكان موقفه التضحية بكل شئ من اجل هذا الخط ، اخوه المعصوم الحسن (ع) ورث هذه القناعه ، أما هو - الحسين المعصوم (ع) - فقد كتب بدمه الطاهر العبودية لله سبحانه وتعالى والالتزام بالنبي محمد (ص).

معصوم امام حسین (ع) کے جد مبارک آخری نبی محمد (ص) پوری بشریت کے لئے بھیجے گئے ،
انکے والد معصوم...
View details ⇨
إن في أعماقي حافز لصدى اسم الحسين المعصوم (ع) ، استذكر تضحيته ، أتنفس حبه ، أمتلئ حزنا لأحداث كربلاء ، أميل لمعرفته ، أتحرك متابعاً مبادئه ، لأنها وفقا لأوامر الله سبحانه وتعالى الذي ألزم كل انسان بحب ذرية النبي محمد (ص) كتعويض إلهي لتقدم الانسانية له العزاء.
الحسين المعصوم (ع) وارث الحكمة من جده النبي محمد (ص) الذي خلقه الله سبحانه وتعالى بحكمة بالغة العمق ، لذا لابد أن نتفكّر لماذا الحسين المعصوم (ع) ضحى بحياةٍ فانية من أجل حياةٍ خالدة ، ذلك لأنه (ع) كان على يقين من خلال ما ورثه من معرفة أن هذه الحياة الفانية ماهي إلّا زيف وان الحقيقة هي الحياة الخالدة ، هذه الحقيقة التي تدور حول مشيئة الله سبحانه وتعالى.

معصوم امام حسین (ع) نبی محمد (ص) کے اس...
View details ⇨
عندما تتصفح التاريخ منذ آدم (ع) الى سيدنا النبي محمد (ص) سوف تدرك أن الله منح معجزة الهداية للانسانية التي هي دائماً في صراع مع الشيطان لتفكيك تحدياته . الحسين المعصوم (ع) اتخذ العلاج التضحوي لتبليغ الانسانية اداة التضحية التي باستطاعتها تحطيم الشيطان.

جب آپ جناب آدم (ع) سے نبی محمد (ص) تک تاریخ کے صفحات کو پلٹیں گے تو تو اس بات کا ادراک کریں گے کہ اللہ عز و جل نے انسانیت کے لئے ھدایت کا...
View details ⇨
عندما كان العالم غارقاً في الجهل ، عندما كانت البشرية بين براثن الظلام ، عندما كانت الخرافات جزءا من الوجود الإنساني ، عندما تفوقت الوحشية على الانسانية ، عندما كان انتهاك الحقوق المدنية والظلم وسيلة للحياة ، بُعث النبي محمد (ص) ليتدارك الإنسانية ويعالجها ، ثم وٓلّى الله سبحانه وتعالى علياً المعصوم (ع) مرشدا ، ثم أوكل الله سبحانه وتعالى للمعصوم الحسن (ع) والمعصوم الحسين (ع) خلاص الانسانية ، و...
View details ⇨
إن مهمة علي المعصوم (ع) في وصوله لهذا العالم الفاني هي "إثبات التوحيد " وكذلك عند رحيله "إثبات التوحيد " ، كانت أعظم معجزاته هي معجزة إظهار التوحيد " وإثباته ، والحكمة كانت تسخير علمه لتوضيح "التوحيد" ، والآن قرر بنفسك : المعصوم علي (ع) هو "التوحيد " و "التوحيد " هو المعصوم علي (ع).

معصوم علی (ع) کا اس فانی دنیا میں آنے اور رخصت ہونے کے وقت کا سب سے بڑا مقصد توحید کا اثبات تھا اور یہ اثبات ...
View details ⇨
إنها إرادة الله وليست مصادفة أن يصل "يا علي (ع) "الى هذا العالم من خلال بيت "التوحيد" ، ويرحل عن هذا العالم من خلال بيت "التوحيد" ، لأن " يا علي (ع)" تعني "أعلى" الذي يستمد عظمته من عظمة "الله اكبر ".

یہ کوئی اتفاقی بات نہیں ہے بلکہ خدا کا ارادہ ہے کہ یا علی (ع) توحید کے گھر سے اس دنیا تک پہونچے اور توحید کے ہی گھر سے اس دنیا سے رخصت ہو اسلئے کہ یا علی (ع) یعنی اعلی کہ جسکی عظمت اللہ اکبر...
View details ⇨